Ground breaking ceremony

حفل تدشين مشروع جزيرة دلمونيا

حصلت صناعة البناء والعقارات والسياحة في مملكة البحرين على دعم بالغ الأهمية في وقت سابق اليوم عندما قام نائب رئيس مجلس الوزراء معالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة بتدشين مشروع جزيرة دلمونيا في البحرين.

إن جزيرة دلمونيا في البحرين تمتاز بتعدد خدماتها حيث تمزج الطابع الصحي بطابع الرفاهية، ومن المقرر أن تشمل هذه الجزيرة الإصطناعية الواقعة على مقربة من جزيرة المحرق على مناطق سكنية وفنادق ومناطق للتسوق وخدمات ترفيهية وسط بيئة منتجعية.

وقد حضر الاحتفال، والذي استضافته شركة الإثمار للتطوير المنفذة للمشروع في الجزيرة، وزراء وكبار المسئولين في القطاع الحكومي، والمديرون لشركة الإثمار للتطوير والمديرون التنفيذيون لبنك الإثمار وكبار الشركاء في المشروع، بالإضافة إلى كبار الشخصيات الاقتصادية والمستثمرين الحاليين والمرتقبين في المشروع. إن شركة الإثمار للتطوير هي شركة تابعة ومملوكة بالكامل لبنك الإثمار والذي يقوم بدور المطور والمدير لمشاريع عقارية أساسية للتوسيعات السكنية والتجارية والترفيهية وخدمات الرعاية الصحية والبنية التحتية للقطاعات الفرعية.

وخلال الاحتفالية، قام معالي الشيخ خالد بإزالة الستار عن نصب تذكاري يرمز للبداية الرسمية للمرحلة الأولى من أعمال البنية التحتية وأعمال التطويرلمشروع دلمونيا في البحرين. وفي وقت سابق من الشهر الماضي، أعلنت شركة الإثمار للتطوير عن أنها قامت بارساء مشروع البنية التحتية بمبلغ 22.5 مليون دولار أمريكي على شركة سيباركو البحرين بعد الانتهاء من عملية المناقصة الشاملة. وستشمل هذه المرحلة على تنفيذ الشوارع و الطرق السريعة التابعة للجزيرة التي تبلغ مساحتها نحو 125 هكتار، إلى جانب جسر العبور فوق القناة المائية الكبرى، وشبكة الكهرباء والماء وشبكات الصرف الصحي وشبكات الاتصالات بالإضافة إلى تهيئة المواقع الخضراء وغيرها، وستستغرق مدة التنفيذ ما يقارب 24 شهراً، حيث من المقرر أن يتم في الوقت ذاته تنفيذ مجموعة من مشاريع التطوير الفرعية، وبذلك يمكن تسليم مفاتيح الوحدات السكنية لملاكها في منتصف 2015م.

وقد أعرب الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة الإثمار للتطوير محمد خليل السيد عن شكره لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء لرعاية هذا الحفل، كما أعرب عن شكره للحكومة لدعمها وتشجيعها الدائم للمشاريع التنموية الكبيرة.

وقال السيد:” يسرني أن أعلن عن مشروع جزيرة دلمونيا الرائد المقدر بـ 1.6 مليار دولار أمريكي والذي قد حقق هذا الإنجاز الهام في تطوير المشروع، ولهذا الإنجاز انعكاسات في غاية الأهمية وبعيدة المدى على مملكة البحرين. فعلى سبيل المثال، سيساهم في المساعدة على خلق آلاف الوظائف الجديدة بطريقة مباشرة وغير مباشرة وسيعزز الصناعات الانشائية والعقارية والسياحية الأساسية في المملكة”.

وأضاف السيد:” أن هذا الاحتفال هو خطوة هامة تجاه تطوير مملكة البحرين لتصبح وجهة للسياحة العلاجية. وهذا بدوره سيساعد على جذب ملايين الدولارات للاستثمار والمساهمة في تقديم المزيد من الدعم للاقتصاد الوطني”.

واستطرد السيد قائلاً:” إن مشروع دلمونيا في البحرين هو مشروع رئيسي لنا في شركة الإثمار للتطوير ولمملكة البحرين بشكل عام. ومع مواصلة دعم الحكومة، فإن المشروع يأخذ الآن خطوة هامة ويتحول بشكل سريع من رؤية جريئة وطموحة إلى واقع ملموس”.

كما قال السيد:” أن هناك العديد من الكيانات التي عملت بجد في مشروع دلمونيا بالبحرين للوصول إلى هذا الإنجاز الرئيسي، وأود أن أشكر كل فرد ساهم في تحقيق ذلك، وبالأخص المستثمرين ومديري الصندوق الاستثماري وشركة هيلث أيلاند وغيرهم. كما أود الإشارة إلى أن المشروع الآن يتم بناؤه بوتيرة أسرع وكلي ثقة مع التطورات الأخيرة في نشاط السوق، والتدشين المقترح لمشروع SeaVilla على جزيرة دلمونيا في المستقبل القريب وبدء العمل في البنية التحتية أننا سنحقق تطلعاتنا الجماعية”.

يأتي مشروع دلمونيا مع النمو السريع الذي يشهده قطاع الصحة حيث قد فاق حجم هذا القطاع الـ100 مليار دولار أمريكي عالمياً بنهاية عام 2012، وذلك بحسب تقرير أصدره مركز ديلويت للحلول الصحية. بالإضافة إلى ذلك، يمتاز المشروع بموقعه الإستراتيجي الواقع بالقرب من مطار البحرين الدولي بالإضافة إلى سهولة الوصول إليه قدوماً من المملكة العربية السعودية عبر جسر الملك فهد وهو ما يجعله وجهة جذابة للمستثمرين الاقليميين والعالميين.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة سيباركو البحرين شركة سيباركو البحرين هي واحدة من كبرى شركات البناء في المملكة، ولشركة سيباركو البحرين سجل حافل كونها منتمية إلى مجموعة KAR التي عملت على تطوير حلبات الفورمولا واحد في كل من مملكة البحرين وإمارة أبوظبي، إلى جانب مجمع البحرين سيتي سنتر ومجموعة من مشاريع تطوير البنى التحتية. هذا وسيعمل المقاول بشكل وثيق مع مصممي البنية التحتية شركة (موت ماكدونالد ليميتد) واستشاريي التكلفة (دي جي جونز وشركاؤه) لتقديم الخدمات اللازمة لتنفيذ المشروع.

اقرأ بالكامل

الأخبار

Investment
Opportunities

فرصة استثمارية فريدة من نوعها مع أكبر عائد

مزيد من المعلومات

Key Facts

Total Reclaimed Area: 125 hectares
Total Gross Floor Area: approximately 1,800,000 square metres

image description

  • Residential & Mixed 60%
  • Office 4%
  • Retail 10%
  • Hotel 9%
  • Wellness 17%
Open chat