Tender

بدء دعوة المقاولين لتقديم العروض للمرحلة الأولى من البنية التحتية لـ”دلمونيا”

خطى مشروع جزيرة دلمونيا الصحية الرائد في مملكة البحرين والذي تبلغ كلفته الإجمالية 1,6 مليار دولار خطوة إلى الأمام اليوم في اتجاه تحويله إلى واقع وذلك من خلال طرح مناقصة المرحلة الأولى من البنية التحتية للمشروع. حيث تعتبر واحدة من أربع مراحل لتطوير البنية التحتية وتشتمل على أعمال تطوير طموحة لما مساحته 125 هكتار من الطرق والجسور والمساحات التجميلية والطاقة والمياه وشبكات الصرف الصحي بالإضافة إلى شبكات الاتصالات.

هذا وقد دعت شركة الإثمار للتطوير بصفتها المدير التطويري للمشروع عدداً من الشركات المحلية والإقليمية والعالمية المؤهلة لتقديم العروض من ضمن ثلاثين مقاولاَ قاموا بتقديم العروض الأولية للتأهل للمشروع. وسيتم تعيين المقاول الأفضل خلال الربع الأول من العام 2012 ويتوقع بأن يباشر أعماله بالكامل خلال الربع الثاني من هذا العام. حيث تستغرق عملية إنهاء البنية التحتية للمرحلة الأولى ما يقارب 24 شهراَ، ولكنها في الوقت ذاته سوف تسمح بتنفيذ العديد من مشاريع التطوير الفرعية مما يعني بأنه يمكن تسليم المفاتيح الخاصة بالوحدات للعملاء في منتصف العام 2014 لتلك المشاريع.

وسيقوم المقاول بالعمل عن كثب مع شركة تصميم البنية التحتية “موت ماكدونالد ليميتد” ومستشاري التكلفة “د ج جونز اند بارتنرز” لتنفيذ البنية التحتية لهذا المشروع والذي يتوقع بأن يحول مملكة البحرين إلى وجهة عالمية في مجال السياحة العلاجية، والتي بدورها ستستقطب العديد من الاستثمارات الضخمة وتخلق آلاف من فرص العمل في مجالات المهن المتخصصة ذات العلاقة.

وبهذه المناسبة قال السيد محمد خليل السيد، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة الإثمار للتطوير:”يجب النظر إلى دلمونيا على أنها أكثر من مجرد مشروع تطوير عقاري عالي الجودة كونها ستعمل على إضافة الكثير فيما يتعلق بالبنية التحتية الصحية في مملكة البحرين. حيث ستقوم بتوفير العديد من الخدمات الجديدة والتي كان الناس عادة يقصدون دولاَ أخرى للحصول عليها. ولضمان موافاة المشروع لمقاييس الجودة العالية قامت شركة الإثمار للتطوير بإعداد عملية اختيار صارمة تقوم من خلالها بدعوة شركات المقاولات ذات السمعة الممتازة والتي تستوفي عددا من المتطلبات المحددة مسبقا.”

وأضاف قائلاً: “إن المفهوم الفريد لمشروع دلمونيا يجذب اهتمام العديد من العملاء والمطورين والمشغلين على حد سواء. حيث وكما لوحظ مؤخراَ فان مشاريع التطوير العقاري ذات الجودة العالية – وحتى بدون وجود مبدأ بنية تحتية أو فكرة محورية تختص بمجال معين كما هو الحال في دلمونيا – تتمتع بحصانة أفضل في مواجهة ظروف السوق الصعبة أكثر من مشاريع التطوير العقاري التقليدية. حيث ينظر العديد من المستثمرين إلى مثل هذه المشاريع على أنها ملاذ آمن. ”

لقد تم الانتهاء من جميع أعمال التطوير التمهيدية والتي تتضمن الردم والحماية الصخرية. إن هذه الجزيرة الاصطناعية والتي تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقع على مقربة من الساحل الشمالي الشرقي لجزيرة المحرق. وستتكون من خليط من المناطق السكنية والترفيهية والتجارية والتي تحيط بمرافق الرعاية الصحية واللياقة.

وأضاف السيد: “إن المرحلة الأولى ستتضمن العمل على تنفيذ معظم مشاريع الجزيرة المتعلقة بالطرق والجسور والمناظر الطبيعية بالإضافة إلى الطاقة والمياه المحمولة وشبكات الصرف الصحي وشبكات الاتصالات، والتي تشكل مجتمعةً ما نسبته 50% من خدمات دلمونيا. يلي ذلك حزمة ثانية من الأعمال ويتوقع الانتهاء منها مع نهاية العام 2012 وتتضمن إنشاء القناة المائية الكبرى. وستشهد المراحل الثانية والثالثة والرابعة عملية الانتهاء من القناة المائية الكبرى وأعمال بنية تحتية أخرى للفترة المتبقية من المشروع.”

“إن القناة المائية الكبرى والبالغ طولها 2,2 كم ذات أهمية كبيرة حيث تشكل أحد أهم معالم دلمونيا والتي توفر للمرضى والمقيمين والزوار جواَ فريداَ وبيئة ترفيهية. والتي ستكون الأولى من نوعها في البحرين.”

يهدف مشروع دلمونيا إلى الاستفادة من النمو السريع الذي يشهده قطاع الصحة والخدمات الصحية، والذي يقدر بأن يصل إلى 100 مليار دولار أمريكي عالمياَ مع نهاية هذا العام حسب مركز ديلويت للحلول الصحية. بالإضافة إلى ما سبق فإن موقع دلمونيا على مقربة من مطار البحرين الدولي وسهولة الوصول إليه من المملكة العربية السعودية عبر جسر الملك فهد تجعله وجهة جذابة للاستثمارات العالمية.

يتوقع أن يوفر المشروع المساكن لحوالي 15,000 شخص وأن يخلق الآلاف من فرص العمل لذوي المهارات المتخصصة في قطاعات الرعاية الصحية واللياقة والضيافة وتجارة التجزئة.

اقرأ بالكامل

الأخبار

Investment
Opportunities

فرصة استثمارية فريدة من نوعها مع أكبر عائد

مزيد من المعلومات

Key Facts

Total Reclaimed Area: 125 hectares
Total Gross Floor Area: approximately 1,800,000 square metres

image description

  • Residential & Mixed 60%
  • Office 4%
  • Retail 10%
  • Hotel 9%
  • Wellness 17%